هل تساهم زراعة المخدرات في قطع الماء على الساكنة بإقليم وزان

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عبد العالي الدراز

من بين الأسباب التى جعلت زومي تعاني من انقطاع الماء و الكهرباء هي استغلال مزارعي هذه النبتة اللعينة للماء والكهرباء بشكل مستمر وخاصة ليلاً.

لهذا اتخذ المكتب الوطني للماء الصالح للشرب تدبيرا من أجل الحفاظ على الماء الصالح للشرب وذلك بوقفه لتزويد مشتركيه ابتداء من الساعة السابعة مساء الى الساعة السادسة صباحاً ويدعوهم لتفهم هذا الإجراء و يعدهم بالعودة للتوزيع المستمر اذا توفرت الظروف المناسبة .

رغم أنها لا تصب في صالح الساكنة ، لكنها تقطع الطريق على من يسرق الماء ليلاً لزراعة المخدرات بشتى أنواعها .

وللأسف هذه النبتة بإقليم وزان تستنزف مياه السدود والأنهار والوديان والمياه الجوفية من خلال الآبار التي تحفر بشكل سري .

وقام ناشطون جمعويون بمراسلة عامل إقليم وزان من أجل التدخل لوقف هذا الاستنزاف لسد واد المخازن وتمت محاربة البعض من هذه الزراعة لكنها لم تكن بالشكل الكافي حسب تعبير رئيس جمعية الإغاثة المدنية للتطوع والتنمية بأسجن ،والساكنة هناك على لسانه تتساءل لماذا الجهات المعنية لم تقم بإتلاف الهكتارات من زراعة نبتة “الكيف” المزروعة من طرف البعض قرب سد واد المخازن في حين يبقى الفلاح البسيط هو الضحية فقط ؟

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.