مكناس : اختتام فعاليات المعرض الدولي للفلاحة بعد أن حقق مبتغى منظميه.

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

فلاش 24 : محمد الخولاني

أسدل الستار على فعاليات المعرض الدولي للفلاحة بمكناس الذي شهدت أروقته واقطابه إقبالا كبيرا من الزوار من المغرب وخارجه، وأهم ما ميزه هذه السنة هو التنظيم المحكم و مشاركة 70 دولة من مختلف القارات وارتفاع عدد العارضين ،حاملين معهم مستجدات في مجال الاختراع والابتكار، وما جد في مجال الفلاحة والتصنيع الفلاحي.

لقد حقق العرس الفلاحي الدولي الأهداف المرسومة له ومبتغى منظميه ،وكان مناسبة للفلاحين والعاملين في قطاع الفلاحة لاكتشاف والوقوف على التجهيزات والمعدات والآليات المبتكرة التي تساهم في تطوير القطاع وتحقيق أفضل انتاج . وكذا مختلف الخدمات التي تقدمها مجموعة من المؤسسات الرسمية وغير الرسمية للفلاح. كما هي مناسبة أيضا للمواطنين والزوار بشكل عام الترفيه على النفس ،اذ تعتبر بعض الأقطاب والأروقة التي تضم بين ثناياها حيوانات كالبقر والغنم والجمال والماعز على اختلاف أشكالها وانواعها والتي تثير اعجاب الزائرين لضخامة أجسادها رغم صغر سنها، هي متعة للعين ورائحة للقلب، كما عجت أروقة العارضين من تعاونيات وجمعيات للمنتجات المجالية كالزيوت وانواع العسل والنباتات العطرية والفواكه الجافة والطرية وسوائلها والتي عرفت إقبالا كبيرا خاصة من جانب النساء .

ومجمل القول لقد عرف المعرض الدولي للفلاحة نجاحا بكل المقاييس وكان له رغم قصر المدة من (2ماي إلى غاية 7منه) إيجابيات وانعكاسات على الاقتصاد المحلي ،وعاد على ارباب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية والفنادق وغيرها بالخير العميم ،حيث ازدهرت تجارتهم، وحققوا موارد هامة شأنهم شأن اصحاب الشقق والدور والحرف غير المهيكلة التي تظهر مثل هذه المناسبات،

فرغم الضربات الموجهة للمندوبية العامة للمعرض بهدف إزالته من الطريق ، وابراز فشله في تدبير المعرض, وتكالب البعض عليه من أجل ابعاده ،لكن تمكن المندوب العام من الخروج من النفق الذي حاول البعض ادخاله فيه بسلام وايصال النسخة 15 للمعرض الى بر الأمان.

لكن النقطة السوداء للمعرض الدولي للفلاحة هو تعامل الشركة المكلفة بالتواصل مع الإعلام والصحافة المحلية والجهوية وحتى الوطنية، بالمحسوبية والزبونية مما أثار غضب وسخط رجال متاعب المهنة ترجم الى احتجاج بالبيان الاستنكاري .

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.