مراكش:بوادر انفراج مشكل سوق الخميس تلوح في الأفق.      

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

نجيب اندلسي

 

سوق الخميس واحد من أكبر الأسواق المعروفة في مراكش ببيع المتلاشيات والملابس والافرشة والمعدات المنزلية القديمة إلى جانب بعض المواد الجديدة،

عرف هذا السوق عدة انتقالات ،من سوق الخميس “الزرايب” إلى سوق الخميس “قشيش” إلى السوق الحالي بجانب باب الخميس الأثري.حاليا .

بات هذا السوق يشكل عرقلة للسير بالطريق الرئيسية مراكش ورزازات،وكذلك أصبح يصور صورة غير مقبولة بعد الإصلاحات الجديدة التي أدخلتها جماعة مراكش على المدينة القديمة فيما يعرف بالحاضرة المتجددة،وتثمين المدينة العتيقة.

بسبب هذا المعطى ارتأى مجلس جماعة مراكش ترحيل هذا السوق إلى منطقة خارج المدينة القديمة،فكان الاختيار على مكان بمنطقة الواحة التابعة ترابيا لمجلس مقاطعة سيبع ،

وبعد فشل السلطات في توقيف نشاط السوق في الوقت الحالي ،سارعت الجهات المعنية إلى محاولة التسريع بالحل النهائي ،

وفي لقاء خاص أجراه فريق فلاش 24 مع العلوي مولاي عبد الحي نائب رئيس جمعية الحمراء لتجار سوق الخميس أكد لمنبرنا أنه تم استدعاؤهم كممثلين لتجار سوق الخميس إلى اجتماع حضره باشا منطقة باب الدباغ،وباشا منطقة سيبع وممثلين عن المجلس الجماعي وتم الاستماع إلى كل الأطراف ليتقرر المصادقة على ترحيل تجار سوق الخميس إلى مساحة أرضية خلف سوق الواحة ،يقول السيد العلوي إنها كافية لاحتواء كل التجار من “الفراشة وممتهني الدلالة أو الجوطية”.وفي اتصال خاص لجريدتنا فلاش24مع السيد عزيز بوسعيد ناىب عمدة مراكش المفوض له ملف الأسواق،افاد  أنه فعلا تم الاتفاق على ترحيل نشاط هذا السوق لأول مرة بعيدا عن أسوار المدينة القديمة إلى سوق الواحة بحي سيدي يوسف بن علي وبذلك يكون قد تم حل واحدة من أكبر المشاكل التي تعرفها مراكش من حيث عرقلة هذا للسير بطريق رئيسية ،وكذلك تشويه المنظر العام بعد التوجه الأخير لمجلس جماعة مراكش في إعطاء أولوية كبيرة لجمالية المدينة على المستوى المجالي والعمراني…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.