سيدي سليمان هلع في صفوف الركاب بعد قيام مجهولين بوضع اخشاب بسكة القطار

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ادريس بنيحيى

عاش ركاب القطار رقم TL618المنطلق من مدينة مراكش والمتوجه إلى مدينة فاس،يوم الخميس13/10/2022حالة من الرعب والخوف واللاأمن بالقرب من محطة القطار القصيبية التابعة للنفوذ الترابي لإقليم سيدي سليمان، والمتواجدة بين مدينة سيدي يحيى الغرب وسيدي سليمان المدينة،بعدما وضع مجهولون أكواما من الخشب فوق السكة الحديدية على ٱعتبار أن المنطقة منطقة غابوية وتكثر فيها غراسة شجر الكاليبتوس،مما عرقل مسار القطار المتوجه نحو مدينة سيدي سليمان والتي لا تبعد عن منطقة الواقعة سوى كيلومترات معدودة

،وتعرف هذه المنطقة سلوكات إجرامية مستمرة كسرقة الأسلاك النحاسية للسكة ووضع مجموعة من الأشياء على مثنها،مما يعرقل مسار القطارات بٱستمرار،وحسب ركاب القطار فإنه لولا الألطاف الإلهية، وحنكة وإحترافية السائق ونباهته لحصلت  كارثة فالقطار كاد أن يزيغ عن السكة وبالتالي تمت النجاة بأعجوبة.

وبعد توقف القطار وإعلان حالة الطوارئ بدأت مقصوراته تتعرض للرشق بالحجارة،مما زاد الطين بلة في صفوف الركاب حيث بدأت الأصوات تتعالى خصوصا في صفوف النساء والأطفال،

وظلت المقصورات تهاجم بالحجارة إلى حين حلول رجال الدرك الملكي بالمكان لمعاينة الواقعة وتأمين المحيط والمسافرين من هؤلاء المجهولين الذين دأبوا على تكرار مثل هكذا سلوكات إجرامية تعرض حياة وسلامة المسافرين للخطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.