مجرد رأي: حول قضايا الطلاق بالمغرب 

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

بقلم محمد كرومي

ماهي أسباب الطلاق بالمغرب ؟لأننا نلاحظ ارتفاع نسبة وحالات الطلاق بشكل يدق ناقوس الخطر حيث أصبح الطلاق اشكالية معقدة ، حيث حسب الملفات المعروضة على محاكم المغرب نلاحظ أن ارتفاعا كبيرا على مستوى الملفات التي تبث فيها هذه المحاكم.

ومن المسؤول عن الطلاق ،هل المرأة أم الرجل؟ أم هما معا .وما السر في نجاح علاقات الزواج في الماضي وفشل العلاقات الزوجية في زمن الحاضر…

فارتباطا بموضوع الطلاق بالمغرب لمحاكم المغرب تعرض عليها يوميا الآلاف من شكايات الطلاق والانفصال الزوجي ويوميا نعيش على إيقاع حالات الطلاق وقضايا الأسرة ناهيك عن المشاكل الاغخرى المرتبطة بمخلفات الطلاق والتفكك الاسري وتداعيات الطلاق ،مما يجعلنا أمام قضية عويصة ليس لها حل نهائي، حيث أحيانا يبقى الطلاق هو النهاية وهو المفتاح الوحيد لإنهاء الصراعات الزوجية بعدما تتحول حياة الأزواج إلى جحيم يومي وتعاسة بلا حدود، فيختار الأزواج الهروب من الواقع المر والبئيس الذي يعيشه هؤلاء الأزواج،  بعد تجربة زواج فاشلة لم يكتب لها النجاح حيث يندم هؤلاء على زواجهم ويصطدمون بواقع آخر ،بعدما يختارون العزوف نهائيا عن خوض تجربة زواج ثانية وبالتالي يكون لهذا الاختيار تأثير سلبي على المنظومة المجتمعية ..

فإلى متى يستمر نزيف حالات الطلاق في ارتفاع ؟ وما السبيل للحفاظ على استمرارية علاقات زوجية على وشك الانكسار والفراق .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.