عامل إقليم خنيفرة ،يؤدي صلاة الاستسقاء بمسجد لالة خديجة .

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

.

مراسلة خنيفرة ..محمد المالكي

تنفيذا للأمر السامي لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أقيمت صباح اليوم الجمعة، بمسجد للا خديجة ، صلاة الاستسقاء، جريا على سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم كلما انحبس المطر.

 

ففي جو من الخشوع، انطلقت جموع المؤمنين مشيا على الأقدام من مقر عمالة إقليم خنيفرة ، في اتجاه مسجد للا خديجة ، يتقدمهم طلبة الكتاتيب القرآنية ٬ الى جانب السيد محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة ، و السيد عباس ادعوش ، رئيس المجلس العلمي المحلي و الحبيب الكردودي المندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، والسيد حميد البابور رئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة ٬ إلى جانب عدد من المنتخبين وممثلي السلطات المحلية، وشخصيات مدنية وعسكرية وطلبة المدارس القرآنية للتعليم العتيق ٬ وعدد من ساكنة المدينة ، متضرعين إلى الباري تعالى بالدعاء والاستغفار، وأن يسقي عباده وبهيمته وينشر رحمته ويحيي بلده الميت بأمطار الخير.

 

وأدى جمع المصلين في مسجد للا خديجة صلاة الاستسقاء في جو من الخشوع والرهبة، متضرعين إلى المولى الكريم بأن يتجلى علينا سبحانه بجوده وجزيل عطائه وأن يجعل لنا من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا .

 

واستمع المصلون إلى خطبة الإمام الذي حث فيها على تقوى الله والتراحم والتضرع إلى رب كريم رحيم يتجاوز عن الهفوات ويعفو عن السيئات، داعيا إلى خلط الرغبة بالرهبة والإلحاح بالمسألة، والإكثار من الاستغفار والصلاة والسلام على خير الانام محمد صلى الله عليه وسلم.

 

ورفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير ليمطر هذا البلد الأمين وينزل الرحمة على عباده، وينصر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمير المؤمنين، ويحفظه ويقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وأن يشد أزر جلالته بشقيقه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة، وأن ينزل سحائب الرحمة والغفران على المغفور لهما الملكين محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.