عاجل :بنكيران خرج گود فالمنصوري في تعقيبه على كلامها 

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

نجيب اندلسي

في مباشر له قبل لحظات ردا على مطالبة المنصوري القضاء بالاستماع له، بنكيران اعتبر أن التصريحات التي أدلت بها فاطمة الزهراء المنصوري، منسقة اللجنة الثلاثية لقيادة حزب الأصالة والمعاصرة في الندوة الصحفية التي تلت المؤتمر الوطني الخامس للبام، بمثابة تهديدات للبيجيدي، وأنها لن تخيفه أو تخيف الحزب،و قال يوم أمس الأحد في اللقاء الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش أسفي، الذي انعقد بالحمراء ،قال بالحرف “مغاديش تخوفينا، ومغاديش تخوفي حزب العدالة والتنمية، ومغاديش تخوفي عبد الإله ابن كيران”.

وأضاف أن العديد من إخوانه طلبوا منه عدم الرد على فاطمة الزهراء المنصوري، لكنه فضل الرد عليها، وعلى حزبها بشكل عام.

وتابع بنكيران أنه سبق وأن واجهها عندما كانت عمدة على مدينة مراكش في ولايتها الأولى، حيث قامت بطرد محمد العربي بلقايد من مكتب مجلس جماعة مراكش، وهو الحادث الذي جعله يتوعدها بأنه لن يستسلم إليها، وأن بلقايد سيعود إلى المكتب، لكن بصفته رئيسا، وهو الوعد الذي تحقق في انتخابات سنة 2015.

ثم اضاف على أن لا سياسة دون مغامرة، وأن العديد من السياسيين دفعوا ضريبة نضالهم السياسي بالدخول إلى السجن، حيث ذكر بالفترة التي كان فيها بالسجن، والأقوال التي كان يقولها السجناء حينها، والتي من بينها: “الحبس متيدخلو ليه غير الرجال”.

لكنه في المقابل، هنأ فاطمة الزهراء المنصوري بانتخابها منسقة للقيادة الثلاثية لحزب الأصالة والمعاصرة، لكن بطريقته السخرية، حيث قال: “ايوا مبروك امسعود عليك وعلى دوك 2 شباب الي معاك، مبغيتش نقول الدراري”.

وكانت فاطمة الزهراء المنصوري، قد طالبت في ندوة صحفية تلت المؤتمر الوطني الخامس لحزب الأصالة والمعاصرة، من القضاء الاستماع إلى عبد الإله ابن كيران حول المعطيات التي يقدمها في كل مرة ضمن تصريحاته بخصوص ضم حزب البام لتجار المخدرات.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.