سيدي سليمان بائسة،باكية،حزينة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

إدريس بنيحيى

 

سيدي سليمان

بائسة،باكية،حزينة

يخترقها بهت بمائه المظلم

شوارعها كأنها للتو خرجت

من الحرب،من الدمار،من الخراب

أضواؤها منعدمة

ولاتكاد تضيء حتى نفسها

كراسي مقاهي شاحبة

تحوي أجساد منهكة

مترامية على أرصفة الشوارع

شغب،فوضى،سكارى،متسولون

حانات وسط وأطراف المدينة

وأجساد أنهكت معاناة

وأخرى تحلم بالرحيل…

طنين البؤس يطاردك

في كل حذب وصوب

حتى أضحى الكلام فيها

صمتا وزحمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.