انفراج في العلاقات المغربية الإسبانية بعد دعم مبادرة الحكم الذاتي.

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 
كادم بوطيب
بعد الغيوم التي سادت علاقة المغرب بإسبانيا منذ استقبال هذه الأخيرة للمرتزق ابراهيم غالي بأراضيها، حيث توترت العلاقة بينهما بسبب هذا الانحراف السياسي من جهة إسبانيا ،ورد المغرب الصاع صاعدين ، ومن ثمة وحكومة إسبانيا تبحث عن مخرج لها من الورطة التي وقعت فيها وحاولت إعادة الحياة إلى المياه الراكدة، لكن تبددت الغيوم وظهر انفراج في العلاقات بين البلدين بعد تأييد الحكومة الإسبانية الاقتراح الذي تقدم به المغرب وهو الحكم الذاتي الذي اعتبرته الحل الامثل والجدي والواقعي . فديت الحياة من جديد في العلاقة التي كانت تجمع بين البلدين.
ومن مصلحة اسبانيا تمتين العلاقة مع المملكة المغربية لعدة اعتبارها من ضمنها : أن المغرب شريك أساسي في المجال التجاري خاصة وأن حوالي 88شركة تنشط بالمغرب ، فضلا على أنها جارة لها وأن المغرب يساهم بشكل كبير في حماية أراضيها من الإرهاب علاوة على إيقاف زحف الهجرة السرية وما يعانيه المغرب من تدفق المهاجرين وغيرها من العوامل التي هي في مصلحة الإسبان
 
 
 
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.